INTRO
CHAPTER 1
CHAPTER 2
CHAPTER 3
CHAPTER 4
CHAPTER 5
CHAPTER 6
CHAPTER 7
CHAPTER 8
CHAPTER 9
CHAPTER 6
بعد سنتين
2028

"من المثيره هُناك"تأملت بنفسها بالمرآه امامها تمدحها بأعجاب، هي استيقظت لتوها بذلك الزي شبيه الأرانب أعلاه اذنا أرنب و من الخلف كتلة فرو لطيفه

"انا بالطبع"اختفت ابتسامه لتتحول لملامح فارغه حالما ظهر جونغكوك يبعثر شعرها بقهقهه لطيفه

"ابي ، انتَ متباهي بحق"هي تذمرت تضرب الأرض بقدمها

مرر لسانه على شفتيه بأثاره محدقاً بشكله بالمرآه بغرور"انها الحقيقه طفلتي ، انا وسيم لدرجة انه لو تواجد مني نسخه اخرى انثويه لتزوجتها"

"و لكنها امامك بالفعل"التفت كلاهما لذلك المتكأ على الباب ينظر لهما بأعين ناعسه"تزوجها و اختصر الأمر على نفسك"اضاف ذلك الذي اتى لتوه هو الاخر و فرشاة الأسنان في فمه

"اخرسا"صرخ كلاً من جونغكوك و بيانكا لينظر الأخران لبعضهما بفراغ"غبيان"اردف يونغي ليتحرك ذاهباً و يتمتم جيمين"اتفق و بقوه"من ثم يتبعه

•••

اقترب من تلك الجالسه على الأرجوحه بتلك الحديقه الواسعه تتصفح إحدى الكتب إبتسامه صغيره ارتسمت على ثغره ليضع يداه على عيناها و ينطق بمرح"أحذري من أنـ.."

تحولت ملامحه للتألم حالما وجد نفسه مُلقى أرضاً على معدته و الأخرى تعتليه تطوق ذراعه اليمنى لظهره و تضغط عليها بقوه

الصدمه غزت وجهها الصغير و شفاهها تفرقت تنطق بأنفعال"هاه ؟ ابي ، اوه ابي اسفه اسفه اسفه"

اسرعت بالأستقامه تشد ذراع والدها الذي يصبح يرى منها اثنتان تحاول إيقافه"اسفه ابي انه حقاً جسدي من يتصرف بسرعه"

قالت بأسى بينما جونغكوك رفع يده امام ناظريه و بات يحرك أصابعه ناطقاً  كـ السكارى"لما يوجد لدي عشر اصابع في اليد الواحده"

قهقهت بيانكا على منظره المضحك ثم اصطنعت ملامح باكيه"لا يمكنني التحكم بجسدي اشعر كما لو انني فقط ان لمست احدهم قد اهشم وجهه"

"لا عليكِ ، و لكن..."اشار لها جونغكوك ان تنحني لتستند على جزعها ارضاً من ثم يسحبها الأخر ليهمس بأذنها شيئاً جعل كلاً منهما يبتسمان بخبث

جيمين ..... راقب مؤخرتك

•••

اطلقت تلك القطه برتقالية اللون صرخه قويه حالما تم سكب دلواً من الماء المثلج عليها جعلها ترتجف بشده ، حركت جسدها بسرعه لتنتشر قطرات الماء من فروها تاركةً اياها ذات فروٍ منفوش ضخم

"تبدو كـ قطه مشرده"تقف هي مستنده على جزع الشجره و تضحك بقوه على ملامح وجهه المنكمشه"اهه لطيف بحق"

تلك القطه البرتقاليه و في لحظات تحولت لصاحب النظرات الغاضبه الحارقه ، صك أسنانه و حدق بها من بين عيناه التي تغطيها خصلات شعره البرتقاليه المبتله

"جيون بيانكا ، انتِ ميته ... أنتِ و والدكِ الغبي ذاك"صرخ جيمين بغضب بينما بدأ يلاحقها بخطواته بالفعل و هي تركض مبتعده و صوت قهقهاتها يتصدر المكان

•••

"يووونغي جيمين يود قتلي"اختبأت بداخل الخزانه بينما تخرج رأسها و تخاطب ذلك الممدد على سريره بكسل بهمس حَذِر

"لا اهتم"نطق يونغي بينما يضع الوساده فوق وجهه ليسقط فكها بينما ترمقه بفراغ

زمت شفاهها بقهره ترمي بكلماتها"انتَ قاسي القلب"ثم اعادت إغلاق الباب مره أخرى

زوج من الأعين و الذي لم يتكن غير لأرنبها الصغير قابلها لتتسع أعينها و تفرق شفتيها على وشك الصراخ

•••

تأمل كلاً منهما بعضهما بغرابه ، جونغكوك و يداه الزغبيتان الصغيرتان اللتان تغطيان شفتيها و اذناه اللتان تغطيان عيناه منتظراً صرختها

و بيانكا التي تتسائل كيف وصل ارنبها فوق ركبتيها بتلك السرعه يغطي فمها بيداه القصيرتان

إحدى أذنيه ارتفعتا ينظر لها بعين واحده بعدما سكنت هي و ظلت تحدق به بهدوء ، تنهد بخفه قبل ان يرفع اذنه الأخرى عن عينه و يقفز للأسفل واقفاً في مكانه بكل برائه و لطف و يتأملها كما لو انه لم يفعل شيء لتوه

امالت بيانكا رأسها قليلاً و تمتمت محدقةً بهِ"سيد ارنب انتَ سريع حقاً"امال الأرنب هو الأخر رأسه مقلداً اياها لتتنهد هي بخيبة امل"لا عليك ليس و كأنكَ ستفهمني"

•••

"لن اذهب لن افعل"
ها انا اتوسل ابنتي الوحيده ان تأتي معي للتسوق و لكنها ترفض...اوليس الفتيات يحببن التسوق ؟ اذاً لما ذلك المخلوق الفضائي يرفض مرافقتي

خلخلت اناملي بين اصابعي أفكر بأحدى التمثيليلات التي افتعلها دائماً ، خطرت ببالي واحده لأبتسم خفيه و اصطنع وجهاً حزيناً"اذاً سأذهب وحدي و سيتواجد الكثير من النساء و سيتحرشن بـ..."

"انا أتيه ، فقط دقيقتان و سأكون امامك لا تتحرك"تأملت ظهرها الذي بدأ بالتلاشي بالفعل بأبتسامه

ابنتي عنيده ، و لكنها تتمتع بوالدٍ عنيد اكثر منها بمراحل

•••

"لا لم يعجبني"حركت رأسها بالنفي لتتلاشى ابتسامتي البلهاء

ذكروني كم مضى و انا احاول جعلها تجرب إحدى تلك الملابس ؟ اوه ساعه إلا الربع تقريباً

"انتِ لا شيء في العالم يعجبك"تمتمت من بين نظراتي المنزعجه ، ادرت جسدي اتحرك بأحباط لأتجمد مكاني حالما شعرت بيدها التي تشد ذراعي لأنحني لأسفل و من ثم نسيج شفتيها الناعم الذي لامس وجنتي"بلى انتَ تفعل ابي"

اشحت ببصري ناحيتها انظر لها بجمود بينما هي ابتسمت ثم انتشلت الفستان من يدي متجهه لغرفة تبديل الملابس"سأجربه"

غض النظر عن قلبي الذي اصبح ينبض كـ المتخلفين عقلياً و دماغي الذي يعج بالأفكار اللا عقلانيه

و اخيراً ستجرب الفستان !!

ابتسمت اضع يداي في جيوب بنطالي ، تلك الفتاه تجعل ابيها في وضعٍ حَرِج

•••

"ابي ماذا تعلم عن الحب"

انا حرفياً بصقت المياه من فمي بصدمه حالما تحدثت بيانكا بتلك الكلمات

ادرت وجههي انظر لها بفاه فارغ لترفع حاجبيها بأستنكار"ماذا ؟"جففت شفاهي بأطراف اناملي بينما اتحدث بجديه"من الذي علمكِ تلك الاشياء"

"درستها في المدرسه"هي حركت ذراعيها و اجابت ببساطه

تنهدت بخفه ، لما أضخم الأمور و سؤالها بسيط ..الحق على عقلي القذر

"اممم ، الحب ثلاثة انواع

الأول : هو رابطة الحمض النووي ، اي الحب بين ابيه و ابنته او الأخ و اخته و ذلك هو انقى حب و أطهره

الثاني : هو حب الزوج لزوجته او الحبيب لحبيبته و ذلك يكون عندما ينبض قلب الفتى لـ فتاةٍ ما

الثالث : و هو حب الشهوه و انا شخصياً لا افضل شرح معناه لكِ"

قضمت شفتي السفليه بعدما انهيت كلماتي منتظراً ردة فعلها ، وجهها المنصت تحول لأخر متفهم و ابتسامه لطيفه"ذلك يعني اننا نمثل النوع الأول"

زفرت براحه ، من الجيد انها لم تسأل عن الثالث ، ذلك يصعب شرحه بحق

"و لكنني اريد معرفة معنى الثالث"

انا اكره حياتي

•••

"اخبرني ما معناه اخبرني ما معناه اخبرني ما معناه"اشعر ان اذناي التهبتا من كثرة تكرارها لتلك الكلمات لدرجة ان عقلي صار يعيدها و يكررها بتلحين

وضعت تلك البطانيه وردية اللون على جسدها الممتد على السرير لأقترب و اضع قبله على مقدمة رأسها"بيانكا الوقت تأخر بالفعل ، يجب ان تنامي"

ابتعدت قليلاً ليفاجئني شدها لطرف قميصي لـ يَعُد وجهي على مقربةً من خاصتها"اخبرني ما معنى النوع الثالث"

عضضت شفتي بقوه ، لما هي فضوليه كذلك بحق الخالق

•••

تحولت نظراته لـ تلك التحديقات القويه ، اقترب منها مرخياً جبينه على جبهتها"شيء سيء للغايه لن تودي معرفته..."

فرق جفنيه محدقاً بعينيها البنيتان بعمق مسكتشفاً الخوف بداخلهما ، الخوف من تغيره المفاجئ

عانق شفتيها بخاصتاه بقبله صغيره لطيفه ليبتعد و تعود ملامحه الهادئه الدافئه و اللطيفه

استقام مغمغماً في نفسه"و لن تودي تجربته حتى"

•••

"جونغكوك انتَ بخير ؟"هلع جيمين متحركاً ناحية المرتمي على الأريكه ببشره بارده شاحبه على غير العاده

"انا بخير لا تقلق"نبس الأخر من بين شفتيه المزرقتان و اسنانه المصطكه بنبره متألمه

قبض يداه بقوه لتتباين تلك العروق الخضراء منها، لون عيناه يستمر بالتغير من الأحمر للعسلي كما لو انهُ يحارب شيئاً ما بداخله ، عروق وجهه و عنقه كذلك برزت بوضوح من بشرته البيضاء كالثلج كاشفةً عن تغير شيء ما بداخله، شي هو يحاول كبحه و عدم أخراجه

"بيانكا ، خذها لإحدى الأماكن ... بعيداً للغايه عني"أنيابه الحاده ظهرت ليغرزها بشفتيه محاولاً السيطره على نفسه

"الأن بارك جيمين ، الأن"

صرخه ذات نبره قويه حاده خرجت من فاهه ليستقم جيمين بسرعه مختفياً من المكان تزامناً مع تحول أعين الأخر للأحمر القرمزي المائل للأسود

•••

بـ طبيعة الحال تزاوج الفئه الأولى من مصاصي الدماء مع الثالثه يكون الفئه الثانيه و المدعوه بالسيرڤامب

ماذا عن تزاوج الفئه الثالثه مع....

البشر ؟

-
النهايه
-
© يويشي ,
книга «Bunnicula - بَانِيكُولا».
Комментарии
Упорядочить
  • По популярности
  • Сначала новые
  • По порядку
Показать все комментарии (5)
FH .J
CHAPTER 6
بسم الله ماذا حصل؟؟
Ответить
2018-09-28 21:50:48
Нравится
FH .J
CHAPTER 6
البارت عبارة عن كتلة ابداع 👌🏻
Ответить
2018-09-28 21:51:23
Нравится
FH .J
CHAPTER 6
استمري ♡
Ответить
2018-09-28 21:51:44
Нравится