INTRO
CHAPTER 1
CHAPTER 2
CHAPTER 3
CHAPTER 4
CHAPTER 5
CHAPTER 6
CHAPTER 7
CHAPTER 8
CHAPTER 9
CHAPTER 1
العام 2018

تم إبادة الجنس البشري تماماً ، من قِبل فئه من الكائنات تدعى مصاصي الدماء

و تم التحفظ على الاطفال الرُضع فقط لأسباب سريه

ايضاً تم إعطاء كل طفل لـ مصاص دماء مميز كي يعتني به

السيرڤامب هم فئه من مصاصين الدماء حيث يمكنهم التحول لـ حيوانٍ محدد غير الخفاش كما قالت الاساطير

•••

"جيون جونغ سيتم توكيلك للأعتناء بها الى ان تتم عامها الثمانية عشر من ثم ترجعها للمؤسسه"

ذلك ما قيل لي بينما يسلمني المجلس الاعلى تلك الطفله الرضيعه

"يمكنك تسميتها كما تريد"نطق إحدى الأعضاء

ابتسمت بسعاده لأخفض بصري للطفله بين يداي

رفعت يدي لأتلمس بشرتها البيضاء النقيه و الناعمه لـ تمسك إحدى أصابع يدي بين يدها الصغيره

بيضاء و لامعه

"بيانكا ، سأسميها بيانكا"رفعت رأسي انطق بحماسه

"جيد ، يمكنك الذهاب الان ، لـ نلتقي في المده المحدده مره اخرى"اردف هو لأومأ له بأبتسامه واسعه

نظرت لها مره اخرى لأقترب و أُقَبل وجنتاها الممتلئتان"بيانكا الصغيره اللطيفه"

•••

بعد شهران...

"هيا هيا ستفعلينها ، انا هنا تعالي لي"

كالعاده كـ الغبي انا احاول معها هي تزحف ناحيتي

و لكنها فقط تجلس و بفمها الرضاعه تحدق بي و اوقاتٍ تضحك على تعابير وجهي الغبيه

خطرت في بالي فكره ذكيه

هرعت للغرفه بعيداً عنها لأتحول لـ هيئتي الاخرى

أرنب ، نعم انا كـ هيئتي الاخرى ارنب

ليس خفاش كما تقول اساطير البشر ، فقط الملك هو من يتحول لـ خفاش

تحولت لأرنب لأخرج من الغرفه و اتجه ناحيتها

و بمجرد ان رأتني مدت يدها ناحيتي

هي تحبني للغايه عندما اكون كـ أرنب ، تحتضني بقوه

و احياناٌ تحاول اكل رأسي ، و لكنني اتحول لـ هيئتي العاديه حينها

وقفت بعيداً عنها قليلاً علها تزحف ناحيتي

و بالفعل وضعت يداها على الارض تحاول وزن نفسها

الا انها سقطت على وجهها لتشرع بالبكاء

طفلتي المسكينه



تحولت لـ هيئتي الاصليه لأقترب و احتضنها بينما اربت على رأسها بلطف و اتمتم لها بأغنيتها المفضله

خمسة دقائق اخرى و شعرت بأنتظام انفاسها

ابعدت رأسي قليلاً لأراها غطت في نومٍ عميق

اشش تنام اغلب الوقت ، ظننت ان الاطفال في الشهر الاول فقط من ينامون كثيراً

حسناً هي فقط ثلاثة اشهر من الممكن انها كسوله لا اكثر

•••

"هيا بيانكا قوليها ، كوك ، كـ و ك"

محاوله اخرى ، ما زالت تقهقه على تفاهتي

طريقة ضحكها لطيفه ، وجنتاها الممتلئتان تهتز كما جسدها الصغير عندما تضحك جاعلةً مني ارغب بألتهامها

"مـ اما"

لا اصدق ما سمعته اذناي

قالت ماما للتو

اقسم ان قلبي ينبض بقوه ، صوتها لطيف بحق

شعرت بالدموع تتسلل من عيناي

اللعنه اصبحت عاطفياً كـ الأمهات

"نعم نعم انا ماما"اقتربت لأحملها و اضعها في حضني بينما أُقبل جميع انحاء وجهها و هي تقهقه

•••

بعد شهران آخران...

"لنستحم الأن لأنكِ أصبحتي بيانكا بالطين"قلت بينما التقط طفلتي من فناء الحديقه الخلفيه

دخلنا المنزل من ثم الحمام لأنزع لها ملابسها و انزع خاصتي

كنت قد ملأت حوض الاستحمام قبلها و وضعت به ذلك الذي يسبب الفقاعات لأنها تحبه

دخلت ثم وضعتها بين احضاني لتستمر هي باللعب بالفقاعات و القهقهه عندما تنفجر إحداهن

عندها كنت افكر انا

ماذا سيحدث عندما تصل للعمر المطلوب ؟

هل سيأخذونها مني ؟ و لكنني لا اريد ذلك ، هي لن تريد ذلك

رفعت يدي امسح الفقاعات من رأسها لترفعه و تنظر لي بعيناها الواسعتان ثم تقهقه بلطف

اصبحت مدمناً لضحكتها

جلبت بعض الصابون بيدي و وضعته على ذقني لأصبح كـ الشيوخ و تضحك لأشاركها انا

•••

و شهران اخران ..

"اللعنه اللعنه ذلك مؤلم"تأوهت بألم بينما امسك اصبعي السبابه

كنت اتفقد ماذا ان اخرجت اسناناً ام لا بما انها في شهرها السابع

و لكنها عضتني بأشباه اسنانها لأتألم انا و تضحك هي على ملامح وجهي

•••

"الهي ، نعم بيانكا اقتربي اكثر ماما هنا"فكرت في نفسي بحماسه غبيه

كانت تزحف ناحيتي بينما تقع بين الفنيه و الاخرى و لكنها تعود و تقترب مني

اخيراً توقفت امامي لتسحبني في حضنها و تحاول اكل رأسي كـ المعتاد

"كوكي"

سأسجل اليوم كأفضل يوم في حياتي

بيانكا الصغيره زحفت و أخيراً

سمحت لها بأن تأكل رأسي كـ مكافأه و بما انني استحممت منذ قليل

•••

"مَن اللَطيف الذي أصبَحَ لَديهِ سِنَتان ؟ نعم انها بيانكا خاصتي"كنت الحن بكلماتي بينما أعد لها البطاطا المهروسه

جلست على الكرسي و هي امامي تجلس على الطاوله

حملت الصحن بيدي و الاخرى ملعقه بها بعض البطاطا

"طووط طووط القطار سيدخل فَم بيانكا الصغيره"اردفت بأبتسامه تظهر اسناني لتفتح فمها الصغير و اضع الطعام به

الا انها بصقته في وجهي

اختفت ابتسامتي لأتنهد بيأس و أنهض لأجلب شيئاً انظف وجهي و فمها

رجِعت لتتوسع عيناي حال رؤيتها تكاد تسقط من الطاوله

اسرعت لأضع يدي و يسقط جسدها على يدي الضخمه بينما قدماها و يداها تتدليان للأسفل و تلعق يدي

كانت ستتسبب لي بـ جلطه قلبيه

•••

"لطيفه"

كنا في الحديقه ، اعطيتها تفاحه ضخمه و هي تحاول وضعها بفمها الضئيل بالقوه و انا اصورها و اضحك على شكلها اللطيف

"اعطني"سحبت منها التفاحه لأقضم منها قطعه صغيره و اخرجها اضعها بفمها

لا اعلم لما الناس حدقوا بي بقرف

الأنني وضعتها من فمي لـ فمها ؟!

ليذهبوا للجحيم ليس و كأنني آبه لـ كلامهم

مدت يداها تفتح كفتاها و تغلقهما لأفهم ما تريده و اقرب وجهي من خاصتها

امسكت وجهي بين يداها لتتمتم بطلاسمها كالعاده

توقفت عن الكلام لأنظر لها بأستغراب

ثم اقتربت لتعض شفتي السفليه بـ سِنتاها الصفيرتان لأصرخ بألم

ابتعد عنها لأتسطح بجانب جسدها بينما اتذمر بألم

لما تحب عضي لـ تلك الدرجه

قهقهت هي لتزحف و ترمي بنفسها فوقي لتعض رقبتي

بحق بدأت اشك انها هي مصاصة الدماء وليس انا

•••

مضت ساعتان و انا احاول جعلها تنام و لكنها تستمر بالبكاء

تمددت على السرير اضعها فوقي و اربت على ظهرها و لكنها تستمر بالبكاء أيضاٌ

تنهدت بأستسلام لأتحول لأرنب

حينها هي توقفت عن البكاء لتسحبني و تحتضني بقوه لدرجة اختناقي

من ثم تنام ، و انا معها

هي أصبحت كـ المخدرات بالنسبه لي ، لن اتخلى عنها ابداً ، هي طفلتي فقط

•••

هما كانا الطف ما ستراه حينها

طفله صغيره تحتضن ارنب

و ارنب مصاص دماء يعتني بطفله

من يعلم ، قد تكون الطفله التي يربيها

هي نفسها ، من سيحبها !!

BunniCula
Bunny & Dracula

-
يتبع...
-

© يويشي ,
книга «Bunnicula - بَانِيكُولا».
Комментарии
Упорядочить
  • По популярности
  • Сначала новые
  • По порядку
Показать все комментарии (8)
Kim Jennie
CHAPTER 1
@ كـِيم تـَايـهَان. لا تنحرفي يا بنت عيب🌚
Ответить
2018-08-23 13:28:05
Нравится
Sho8765Sho
CHAPTER 1
^^
Ответить
2018-08-24 08:48:10
Нравится
Mary marko
CHAPTER 1
حلووو
Ответить
2018-09-21 14:21:57
Нравится